الجيش يقطع الطريق الرابط بين العاصمة العراقية والأنبار

عشرات القتلى بتفجيرات تدمي بغداد

قَطْر سيارة مدمرة بفعل إحدى الهجمات في بغداد رويترز

قتل 34 عراقياً وأصيب عشرات آخرون بجروح في عمليات متفرقة، شملت سيارات مفخخة وعبوات ناسفة وهجوم مسلح ضربت، أمس والليلة قبل الماضية، العاصمة بغداد ومناطق محيطة بها، فيما قطعت قوات من الجيش العراقي الطريق الدولي السريع الرابط بين محافظتي الأنبار وبغداد.

وقال ضابط في الشرطة العراقية برتبة عقيد، أمس، إن «ثلاثة أشخاص قتلوا وأصيب عشرة بجروح في انفجار سيارة مفخخة في منطقة الكرادة في وسط بغداد». وأضاف أن «خمسة أشخاص آخرين قتلوا وأصيب 15 بجروح في انفجار سيارة مفخخة، في حي صناعي في منطقة البياع في غرب بغداد».

وفي منطقة الغدير، شرق بغداد، قتل أربعة وأصيب 19 في انفجار عبوة ناسفة، اعقبها تفجير سيارة مفخخة، وقتل كذلك خمسة أشخاص وأصيب تسعة بجروح جراء انفجار عبوة ناسفة عند سوق شعبي في حي العامل في غرب بغداد، فيما لقي شخصان حتفهما وأصيب خمسة إثر انفجار عبوة ناسفة على طريق رئيس في منطقة الرضوانية إلى الغرب من العاصمة العراقية، وقتل أربعة بانفجار سيارة مفخخة في منطقة الأمين الثانية شرقي بغداد..

كما قتل شخصان وأصيب تسعة بجروح في انفجار سيارة مفخخة عند سوق شعبي في مدينة الصدر، في شرق بغداد. وفي منطقة الحسينية، الواقعة شمال شرقي العاصمة العراقية، قتل ثلاثة وأصيب عشرة على الأقل في انفجار سيارة مفخخة، كما قتل شخصان وأصيب أربعة في انفجار سيارة مفخخة في الحي الصناعي الواقع في منطقة التاجي، إلى الشمال من بغداد..

وقتل ثلاثة وأصيب 13 في انفجار سيارة مفخخة في شارع 52 في الكرادة. وفي هجوم منفصل، قتل ضابط برتبة نقيب في الشرطة بانفجار عبوة لاصقة على سيارته الخاصة في ناحية المدائن جنوبي العاصمة العراقية، في حين لقي ضابط استخبارات حتفه برصاص مسلحين مجهولين وسط تكريت في محافظة صلاح الدين، وجاءت هذه الهجمات المنسقة بعد ساعات على مقتل تسعة أشخاص وإصابة خمسة على الأقل، إثر هجوم مسلح استهدف الليلة قبل الماضية محلات لبيع المشروبات الكحولية في بغداد.

قطع طريق

وبالتوازي، قطعت قوات من الجيش العراقي الطريق الدولي السريع الرابط بين محافظتي الأنبار وبغداد، ومنعت دخول العراقيين، الذين يرومون التوجه من مناطق غربي البلاد إلى العاصمة. وتجمهر المئات من العراقيين، أغلبهم طلبة جامعات ومعاهد وموظفون، أمام نقاط التفتيش التي فرضتها قوات لواء المثنى ضمن قيادة عمليات بغداد في مناطق الحصوة وأبي غريب. و وشكا عراقيون من أن هذه الإجراءات من قبل قوات الجيش عزلت مناطق الأنبار وغرب البلاد عن العاصمة العراقية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات