نجل القرضاوي صندوق بريد التنظيم الدولي للإخوان في مصر

تقدم المحامي د. سمير صبري، ببلاغٍ للنائب العام، والمحامي العام الأول لنيابات أمن الدولة العليا، ضد ما اسمته الصحف المصرية بنائب السفير القطري بالقاهرة أسامة يوسف القرضاوي، مُتهماً إياه بلعب دور «همزة الوصل» بين التنظيم الدولي للإخوان المسلمين والجماعة في مصر.

وأضاف البلاغ أن نجل القرضاوي، هو «صندوق بريد» لكل التعليمات والتكليفات التي يصدرها التنظيم الدولي حول مصر، والتي تسعى إلى إثارة الفوضى واستهداف هيبة المؤسسة الأمنية والجيش.

وبحسب البيان، فإن أسامة القرضاوي لعب دوراً بارزاً في توجيه تغطيات قناة الجزيرة للأحداث على نحو أسهم في تأجيج العنف والفتنة في مصر، وفق ما جاء على لسان صبري. وأضاف أن الفترة التي فوّض فيها السفير القطري اختصاصاته لنجل يوسف القرضاوي بوصفه نائباً له، تزامنت مع فض اعتصامي رابعة والنهضة، مُطالباً بالتحقيق في صحة الأنباء التي تحدثت عن اختباء بعض قياديي الإخوان وعلى رأسهم المرشد العام للجماعة محمد بديع، وحازم صلاح أبو إسماعيل.

كما طالب بالتحقيق في صحة الأنباء التي تحدثت عن تنقلهم بسيارات دبلوماسية، أثناء محاولتهم الهرب من قبضة العدالة قبل سجنهم.

ولفت المحامي صبري، إلى وجود شبهات عن تورط أسامة القرضاوي، في تدبير التظاهرات وأحداث العنف التي شهدها شارع جامعة الدول العربية، وتحديداً ميدان مصطفى محمود.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات