اختيار الأردن لشغل مقعد السعودية في مجلس الأمن

اختارت الجمعية العامة للأمم المتحدة، أمس، الأردن لشغل مقعد في مجلس الأمن لمدة عامين، بعد اعتذار السعودية عن عدم قبول المقعد، اعتراضاً على فشل المجلس في إنهاء الحرب السورية، وعجزه في التعامل مع قضايا أخرى في الشرق الأوسط.

وحصل الأردن على تأييد 178 دولة في الجمعية العامة، على أن ينضم إلى مجلس الأمن بدءاً من الأول من يناير المقبل. وتستمر عضوية الأردن في المجلس سنتين.

ويأتي التصويت على انضمام الأردن، بعد أن كانت السعودية تخلت عن مقعدها بمجلس الأمن، على خلفية «عجز المجتمع الدولي في تبني موقف حول الأزمة السورية».

وكانت الجمعية المؤلفة من 193 دولة قد انتخبت المملكة العربية السعودية في أكتوبر كعضو غير دائم في المجلس، اعتباراً من أول يناير المقبل، لكن الرياض رفضت المقعد بعد يوم من التصويت في خطوة غير مسبوقة.

وبينما لم يعترض أي عضو على ترشيح الأردن كبديل للسعودية، كان حصول الأردن يحتاج إلى موافقة ثلثي الأعضاء في الجمعية العامة، وحصل بالفعل على 178 صوتاً.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات