أرملة عرفات تعتزم الطعن في التحقيق الفرنسي

أعلنت سهى عرفات ارملة الرئيس الفلسطيني الراحل ياسر عرفات لوكالة فرانس برس امس انها ستطعن أمام القضاء الفرنسي في نتائج التقرير الطبي الفرنسي الخاص بظروف وفاة زوجها.

وقالت سهى عرفات «بعد التشاور مع عدد من الخبراء القانونيين وخبراء المعهد السويسري الذي أجرى فحوصا على عينات من رفات الشهيد عرفات وبعد مقارنة التقرير الفرنسي مع التقرير السويسري قررنا التوجه إلى القضاء الفرنسي للطعن بنتائج التقرير الطبي الفرنسي».

وأضافت «سنطعن بالتقرير وآلية عمله والنتائج التي توصل اليها وسنبين الدليل على صحة طعننا» من خلال المحامين الموكلين بالقضية أمام القضاء الفرنسي. وتابعت «حسب الخبراء السويسريين الذين اجروا هم ايضا فحوصا مخبرية على عينات من رفات عرفات، هناك عيوب فنية في التقرير الفرنسي أدت إلى استخلاصات غير دقيقة».

وأوضحت سهى عرفات ان الخبراء يرون أن نتائج التقرير الفرنسي «خاطئة جملة وتفصيلا وسنطلب خبراء جددا يحللون العينات لانه علمنا انه لا يوجد أي مختص في تحليل الاشعاعات من الخبراء الذين اجروا الفحوصات». وأوضحت ان التقدم بالطعن للقضاء الفرنسي سيكون خلال الايام القليلة القادمة. وأشارت إلى انه سيكون «لقاء بين الخبراء الفرنسيين والسويسريين خلال الايام القادمة لمناقشة التقريريين من قبلهما». وأضافت ان «الخبراء السويسريين سيثيرون جملة من التساؤلات وخاصة انهم علماء في التخصص الاشعاعي»، مشيرة إلى انهم «استخدموا ادوات متقدمة جدا لم يستخدمها الفرنسيون واهمها انهم اجروا فحوصا للهواء داخل قبر الشهيد الراحل ياسر عرفات وامورا اخرى لم يجرها الفريق الفرنسي».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات