زيارة

مستجدات الأوضاع في الشرق الأوسط محور مباحثات عبدالله الثاني وملك بلجيكا

بحث العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني الليلة قبل الماضية في بروكسل ونظيره البلجيكي الملك فيليب مستجدات الأوضاع في منطقة الشرق الأوسط خصوصا الجهود المبذولة لتحقيق السلام على أساس حل الدولتين.

وذكرت وكالة الأنباء الأردنية الرسمية أن الجانبين «أكدا خلال اللقاء ضرورة دعم مساعي تحقيق تقدم ملموس في العملية السلمية وصولا إلى إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة على التراب الوطني الفلسطيني والتي تعيش بأمن وسلام إلى جانب إسرائيل وفق المرجعيات المتعددة ومبادرة السلام العربية».

كما تناول اللقاء مستجدات الأزمة السورية حيث أكد عبدالله الثاني موقف بلاده «الداعم لحل سياسي شامل للأزمة ينهي معاناة الشعب السوري ويحمي وحدة سوريا أرضا وشعبا».

 كما التقى العاهل الأردني رئيس المجلس الأوروبي هيرمان فان رامبوي ورئيس المفوضية الأوروبية خوسيه مانويل باروسو. من ناحية أخرى، التقى العاهل الأردني في بروكسل نخبة من القيادات الفكرية والسياسية في المعهد الملكي للعلاقات الدولية الذي يعتبر واحدا من أهم المراكز الفكرية في أوروبا.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات