«فوضى الأمعاء» تضرب الأزهر مجدّداً ومرسي يطلب التحقيق - البيان

تسمّم 131 طالباً و«الإخوان» تضغط على أحمد الطيب

«فوضى الأمعاء» تضرب الأزهر مجدّداً ومرسي يطلب التحقيق

في حادثة هي الثانية من نوعها خلال شهر، تسمّم 131 طالباً في المدينة الجامعية للأزهر، إثر تناولهم وجبة تونة، ما استعدى نقلهم إلى المستشفيات، أمرٌ دعا الرئاسة إلى الإسراع في الكشف عن فتح تحقيق عاجل في الحادث الثاني من نوعه خلال شهر، فيما طالب قادة في جماعة الإخوان المسلمين شيخ الأزهر أحمد الطيب حسم قضية رئيس الجامعة وإجراء انتخابات.

وأعلن مصدر طبي مصري أنّ عشرات من طلاب المدينة الجامعية لجامعة الأزهر أصيبوا بحالة تسمّم جماعية نتيجة وجبة تونة تناولوها في المدينة، ما أدى إلى إصابتهم بالتسمم ونقلهم إلى المستشفيات.

وأكّد مسؤول طبي في المدينة الجامعية في الأزهر أنّ الاصابات بها اشتباه بالتسمّم من آثار وجبة غذائية فاسدة أو منتهية الصلاحية، ويجب أن يتم عمل غسيل معدة للطلاب، في حين قال رئيس اتحاد طلاب جامعة الأزهر عبدالله عبد المطلب إنّ هناك «كارثة أخرى» يعيشها طلاب جامعة الأزهر، وهناك أكثر من 50 من الطلاب الذين أصيبوا بالتسمّم وتمّ تحويلهم إلى المستشفيات، مضيفاً أنّ السبب في التسمّم هو وجبة تونة تم صرفها للطلاب وأنّ هناك العشرات من سيارات الإسعاف التي تنقل الطلاب إلى المستشفيات القريبة من المدينة الجامعية في الأزهر.

وتظاهر طلاب المدينة الجامعية بالأزهر بنين مساء أول من أمس وقطعوا الطريق أمام المدينة، احتجاجا على إصابة زملاء لهم بالتسمّم، عقب تناولهم وجبة الغذاء، وتنديداً بما وصفوه بـ «الإهمال الذي تعانيه مدن الجامعة».

تحقيق رئاسي

وفي أول تحرّك رسمي، كشف الناطق باسم الرئاسة أنّ الرئيس محمد مرسي قرّر أمس فتح تحقيق عاجل في حادث تسمّم 131 طالبا في المدينة الجامعية للأزهر في أعقاب حادث مشابه، تسمّم جراءه 500 طالب في الثاني من أبريل الماضي، في حين طالب رئيس الوزراء المصري هشام قنديل وزارة الداخلية فتح تحقيق حول تكرار حالات التسمّم التي تعرّض لها طلاب المدينة الجامعية مؤخّرا، وسرعة الانتهاء من التحقيق وإعلان نتائجه ومحاسبة المسؤولين. كما أمر النائب العام بفتح تحقيق عاجل في الواقعة.

دعوة انتخابات

وفي أعقاب اتهامات طالت جماعة الإخوان المسلمين بتدبير حادثة التسمّم الأولى قبيل نحو شهر، بهدف إقالة شيخ الأزهر واستبداله بآخر موالٍ، طالب القيادي البارز في الجماعة عصام العريان شيخ الأزهر أحمد الطيب حسم قضية رئيس جامعة الأزهر والمبادرة لإجراء انتخابات، على خلفية تعرُّض طلاب الجامعة للتسمّم للمرة الثانية.

ودعا نائب رئيس حزب الحرية والعدالة عصام العريان شيخ الأزهر أحمد الطيب إلى أن يكون حاسماً ويبادر بإجراء انتخابات رئيس الجامعة الجديد بنفس القواعد المتبعة بكل جامعات مصر، مشدّداً على ضرورة التزام رئيس جامعة الأزهر أسامة العبد بنتائج انتخابات رئيس الجامعة، مشيراً إلى تحدي العبد لقرارات المجلس الأعلى للأزهر الذي كان أقاله من منصبه عقب تسمُّم طلاب المدينة الجامعية مؤخراً.

وأعرب العريان عن أمله في أن يكون حادث تسمّم طلاب جامعة الأزهر للمرة الثانية الحادث الأخير، لأن طلاب مصر هم أمل الوطن في النهضة والبناء والتنمية والإبداع، وسيكون في مقدمتهم الأزهريون الذين كانوا دوماً في طليعة الثائرين.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات