انتخابات

انضمام التيار الصدري إلى تحالف «البصرة أولاً»

أعلنت كتلة الأحرار، التابعة للتيار الصدري في البصرة، انضمامها إلى تحالف «البصرة أولا»، الذي يضم المجلس الأعلى الإسلامي، وكتلة «متحدون»، وائتلاف «العراقية» وكتلا وشخصيات أخرى، والذي انبثق مؤخرا بهدف تشكيل قيادات الحكومة المحلية المقبلة، ما عزّز اغلبية هذا التحالف.

وقال رئيس كتلة الأحرار في البصرة مازن المازني، في تصريح صحافي أمس، إن «كتلة الأحرار أعلنت انضمامها إلى تحالف البصرة أولا بهدف تسمية قيادات الحكومة المحلية الجديدة»، موضحاً أن انضمام كتلة الأحرار بمقاعدها الثلاثة إلى تحالف البصرة أولا رفع حصته إلى 22 مقعدا من أصل 35 مقعدا «سيشكل إضافة عددية ونوعية أيضا، وسيجعل أمر انتخاب المحافظ ورئيس المجلس للمرحلة الجديدة خاضعا للمعايير التي أعدها الائتلاف الجديد».

وأشار النائب عن التحالف الوطني جواد البزوني خلال مؤتمر صحافي مشترك عقدته الكتل المتآلفة إلى أن «ممثلي عدد من الكيانات السياسية عزموا على تشكيل تحالف سياسي جيد باسم «تحالف البصرة أولا» يمثل الأغلبية في مجلس المحافظة بـ19 مقعدا، من اجل تحقيق الشراكة وتنفيذ برامج حتى الكتل الفائزة بمقعد واحد».

 وأضاف البزوني أن «الكتل السياسية المنضوية في هذا التحالف هي ائتلاف المواطن وائتلاف البصرة المستقل وقائمة العدالة والوحدة وائتلاف العراقية الوطنية الموحد وقائمة متحدون وحزب الدعوة تنظيم الداخل وحركة البديل والمكون المسيحي»، مؤكداً أن «إعلان التحالف الجديد لا يتعارض مع تحالفات أخرى تجري على مستوى المركز بين الكتل السياسية في المحافظات الأخرى، لأن هذا الوليد بصري التكوين والقرار»، داعيا الكتل السياسية الأخرى «للانضـــمام إلى التحالف والعمل سوية بمشاركة الجميع للنهوض بواقع البصرة التي تعرضـــت للتهميش لسنين طوال».

تعليقات

تعليقات