«الخارجية» تدعو إلى مزيد من الشراكة مع مفوضية شؤون اللاجئين

استقبل مساعد وزير الخارجية لشؤون المنظمات الدولية، الدكتور سعيد محمد الشامسي، في مكتبه في ديوان عام وزارة الخارجية، أمس، الممثل الإقليمي للمفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين المعتمد لدى دول مجلس التعاون الخليجي في الرياض، عمران رضا، والوفد المرافق له. وتم في اللقاء استعراض وتبادل وجهات النظر حول الأمور ذات الصلة بشؤون اللاجئين وموقف المفوضية بشأن اللاجئين السوريين في الوضع الراهن.

وعبر الممثل الإقليمي للمفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين عن شكره وتقديره للدور الذي تضطلع به دولة الإمارات على الساحة الإنسانية الدولية التي تواجه تحديات كثيرة، نتيجة لتصاعد وتيرة الأحداث والأزمات في عدد من دول العالم، مشيداً بالجهود الإغاثية والغذائية التي تقدمها المنظمات الخيرية والإنسانية في دولة الإمارات، ومساهمتها الفاعلة في التخفيف من الأزمات الإنسانية العالمية.

وثمن الشامسي الجهد الكبير الذي تقوم به المفوضية السامية لشؤون اللاجئين في قارات العالم بشكل عام، وخصوصاً في مناطق الصراعات، مشيداً بقدرتها على الاستجابة السريعة، وتقييمها الفعال للاحتياجات وتقديم المساعدات وجمع التبرعات، وبناء القدرات وحشد التأييد، وصولا بها إلى الغاية الأسمى في تحقيق السلام والوئام العالمي. ودعا الشامسي إلى تحقيق المزيد من الشراكة الإنسانية مع المفوضية، بشأن توصيل المساعدات للشعب السوري في الداخل والخارج، وتنسيق البرامج وتوحيد الجهود لمواجهة متطلبات العمل الإنساني، عبر شراكات جديدة، وفرص تنسيق العمل الإنساني في المنطقة، إلى جانب النظر في السبل الكفيلة بزيادة قدرة المجموعة في التجاوب مع الاحتياجات الإنسانية العالمية، وتعزيز دور المفوضية في التنسيق وتوفير البيانات والمعلومات عن الاحتياجات الفعلية للمتأثرين.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات