السيسي يتوعد من «يمس» القوات المسلحة

أكد القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع المصري الفريق أول عبدالفتاح السيسي، أمس، أن تأمين حدود بلاده وحماية أمنها القومي «مهمة مقدسة لا تهاون فيها»، مشدداً على «التصدي لكل من تسول له نفسه المساس بالقوات المسلحة».

ونقلت وكالة الأنباء المصرية الرسمية عن السيسي قوله، في تصريحات خلال لقائه، أمس، عدداً من قادة وضباط قوات حرس الحدود، بحضور الفريق رئيس أركان حرب القوات المسلحة صدقي صبحي وعدد من كبار قادة القوات المسلحة: إن «تأمين حدود مصر وحماية أمنها القومي مهمة مقدسة لا تهاون فيها»،

مضيفاً أن القوات المسلحة «تعمل بأقصى درجات اليقظة والاستعداد القتالي لفرض سيادة الدولة وتأمين حدودها البرية والساحلية والتصدي بكل حسم لكل من تسول له نفسه المساس بأمن مصر والقوات المسلحة». وأشاد السيسي بما وصفه «الدور البطولي لرجال حرس الحدود الذين يؤدون مهامهم على كافة الاتجاهات، ويثبتون كل يوم أنهم على قدر المسؤولية التي يحملون أمانتها رغم كل المصاعب والتحديات»، مؤكداً أن القوات المسلحة «مؤسسة وطنية تمارس مهامها بتجرد تام وتعمل وفقاً لمبادئ وقيم وطنية راسخة».

وأشار السيسي إلى «حرص القيادة العامة للقوات المسلحة على تطوير وحدات حرس الحدود وتزويدها بأحدث الأسلحة والمعدات والنظم القتالية والاهتمام بالفرد المقاتل إدارياً ومعيشياً ومعنوياً، خاصة في المناطق النائية، وتوفير كافة الإمكانات لإحكام السيطرة الأمنية على جميع النقاط والمنافذ الحدودية ومنع أعمال التسلل وتهريب الأسلحة التي تهدد أمن المجتمع».

وذكرت وكالة الأنباء المصرية الرسمية أن السيسي «أدار حواراً مع عدد من القادة والضباط، استمع فيه لآرائهم واستفساراتهم، وطالبهم باليقظة والجاهزية الدائمة وابتكار الأساليب والأفكار الجديدة للتصدي للمهربين والمتاجرين بأقوات المواطنين براً وبحراً، والتفاني في تنفيذ المهام بكل الجهد والإخلاص والشرف، لتظل قوات حرس الحدود أحد دروع القوات المسلحة الحامية لأمن مصر القومي».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات