البحرية الأوكرانية تبحث عن دلافينها المسلحة

صورة

يبدو أن البحرية الأوكرانية تواجه بعض المشاكل، فبعد أن بدأت العام الماضي بتدريب الدلافين لإيجاد الألغام تحت البحار وقتل السباحين المعادين وسلّحتها بالسكاكين والمسدسات، تمكن 3 من هذه الحيوانات من الفرار.

وذكرت وسائل إعلام أوكرانية أن 3 من الدلافين التي كانت تدربها البحرية الأوكرانية فرت من مدربيها في البحر الأسود بهدف البحث عن زوج لها في المياه الواسعة.

وأشارت إلى أن المشكلة هي أن البحرية جهّزت الدلافين بسكاكين ومسدسات في رؤوسها، ودرّبتها على مهاجمة السباحين المعادين.

يشار إلى أن البحرية السوفيتية كانت تدرب الدلافين منذ عام 1973 على إيجاد المعدات العسكرية مثل الألغام، إضافة إلى مهاجمة السباحين، وحمل المتفجرات على رؤوسها بهدف زرعها في قوارب الأعداء.

وبعد تفكك الاتحاد السوفيتي وانقسام أسطول البحر الأسود إلى أسطولين روسي وأوكراني، تم تسليم قسم تدريب الدلافين إلى البحرية الأوكرانية التي كانت تستخدمها لأغراض مدنية، للعمل مع الأطفال المعوقين.

غير أن مصدراً عسكرياً في سيفاستوبول، قال العام الماضي لوكالة أنباء (نوفوستي)، إن البحرية الأوكرانية أعادت إحياء برنامج أسطول الاتحاد السوفيتي البحري للثدييات، وبدأت بتدريب الدلافين على مهاجمة السباحين المعادين والكشف عن الألغام.

وأكّد المصدر أنه تم تدريبها على مهاجمة السباحين المعادين بواسطة سكاكين ومسدسات معلقة على رؤوسها.
 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات