مخاوف

واشنطن ترفض تزويد المعارضة السورية بالسلاح خوفاً من تنظيم القاعدة

كشف وزير العدل الأميركي إريك هولدر الذي يزور السعودية حاليا أن بلاده ترفض تزويد قوات المعارضة السورية بالسلاح لأن عناصر تنظيم القاعدة يشكلون جزءا كبيرا من الجيش السوري الحر، حسب قوله.

ونقلت صحيفة «الرياض آونلاين» أمس عن هولدر قوله إن «تنظيم القاعدة يشكل جزءا كبيرا من قوات الجيش الحر في سوريا»، مبررا بذلك موقف بلاده الرافض لإمداد قوات المعارضة السورية بالسلاح.

وأضاف هولدر القول، «لقد اتخذت الولايات المتحدة لا سيما في السنوات الأخيرة خطوات للعمل بشكل وثيق مع شركاء حول العالم لمكافحة الفساد والجريمة المنظمة العابرة وتفكيك حلقات الاتجار بالأشخاص وملاحقة عصابات المخدرات وضمان سلامة وأمن الأسواق المالية العالمية»، محذراً من أن الهجمات الإلكترونية والانتهاكات الأخرى لديها القدرة لتعريض النظم المعلوماتية والسلامة والبنية التحتية للخطر وحتى سلامة المواطنين، معتبرا أن التقدم التكنولوجي أدى إلى ارتفاع مجال الإجرام والإرهاب.

وأكد أن نمو هذه التهديدات يجعل إمكانية أي منظمة أو دولة مواجهتها بمفردها أمر صعب وهو ما يستدعي العمل عن كثب مع قادة الحكومات والصناعات في جميع أنحاء العالم في التحقيق في هذه الجرائم ومقاضاتها بما في ذلك التجسس على الشركات والمرافق الاقتصادية الذي ترعاه الدول.

وتطرق وزير العدل الأميركي إلى الحقوق المدنية في دول الربيع العربي، مؤكدا أن واشنطن لا ترغب في أن يحل نظام قمعي محل نظام قمعي آخر وأنه يجب احترام الحريات المدنية والحفاظ عليها وأن الخطر وراء تغيير نظام هنا أو هناك يكمن في عدم التفاهم مع التغيير.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات