البرلمان الإيراني يقر ميزانية مؤقتة لـثلاثة أشهر

أقر البرلمان الإيراني أمس ميزانية مؤقتة لثلاثة أشهر بينما يناقش مقترحات الرئيس محمود أحمدي نجاد المتعلقة بالإنفاق للعام بأكمله والتي جاءت متأخرة نحو 90 يوماً، في وقت تلقي فيه العقوبات الاقتصادية بشكوك بشأن الإيرادات في المستقبل.

وسيكون هذا هو العام الثالث على التوالي الذي لا يتمكن فيه البرلمان الإيراني من إقرار ميزانية للعام بأكمله مع بدء العام الإيراني والسنة المالية للبلاد في 21 مارس الجاري. وأدت العقوبات الغربية على إيران بسبب برنامجها النووي لتراجع الصادرات النفطية للجمهورية الإسلامية أكثر من النصف خلال العام المنصرم وهو ما أدى إلى هبوط حاد في دخل البلاد. وقال الخبير الاقتصادي لدى شركة «بيتاماتريكس» الاستشارية في لندن مهرداد عمادي: «هذه الميزانية قصيرة الأمد، تظهر أن التخطيط لأكثر من 90 يوماً أصبح مستحيلاً بسبب العقوبات».

وقالت وكالة أنباء فارس إن الميزانية المؤقتة تتضمن إنفاقاً يبلغ 450 ألف مليار ريال للربع الأول من العام.

ويماثل ذلك إنفاق شهر واحد تقريباً بالريال في ميزانية العام الماضي أو 13 مليار دولار بسعر الصرف الحالي في السوق المفتوحة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات