مقتل 15 في تفجيرات كركوك والرمادي

عراقيون يقفون على آثار التفجير الذي استهدف الشرطة في كركوك إي.بي.ايه

قتل ما لا يقل عن15 شخصا غالبيتهم من الشرطة في تفجيرات دامية هزت كركوك والرمادي قبل 45 يوما من الانتخابات البرلمانية.

وأفاد مصدر في شرطة محافظة الانبار، بأن تسعة أشخاص بينهم 5 شرطيين قتلوا بهجوم مسلح نفذه مجهولون شمال الرمادي.

وقال المصدر إن «مسلحين مجهولين يستقلون سيارة مدنية أطلقوا النار، ظهر امس من أسلحة رشاشة باتجاه نقطة تفتيش تابعة للشرطة في منطقة البو عبيد شمال مدينة الرمادي، ما أسفر عن مقتل خمسة من عناصرها واربعة مدنيين صادف مرورهما لحظة الهجوم». وأضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه أن «قوة من الشرطة طوقت مكان الحادث، ونقلت جثث القتلى إلى دائرة الطب العدلي، فيما فتحت تحقيقا لمعرفة ملابساته والجهة التي تقف وراءه»

من جهة أخرى، أعلن مصدر في شرطة محافظة الانبار بأن شرطيا قتل بتفجير سيارته الشخصية غرب مدينة الرمادي.وقال المصدر في حديث لـ«السومرية نيوز»، إن «عبوة لاصقة كانت مثبته أسفل سيارة مدنية تعود لشرطي، انفجرت لدى مروره بمنطقة الخمسة كيلو غرب الرمادي، ما أسفر عن مقتله في الحال»

يشار إلى أن محافظة الأنبار، ومركزها الرمادي، نحو 110 كيلومترات غرب بغداد، تشهد منذ فترة موجة من أعمال العنف، على الرغم من قيام القوات الأمنية بهجمات ضد المواقع التي يعتقد أنها تضم مسلحين يقفون وراء التفجيرات ومحاولات الاغتيال، وتمكنها من قتل واعتقال عدد منهم.

إلى ذلك،أفاد مصدر في شرطة محافظة كركوك بأن خمسة أشخاص غالبيتهم عناصر شرطة قتلوا بتفجير عبوة ناسفة وسط كركوك.

وقال المصدر إن «عبوة ناسفة كانت موضوعة على جانب طريق في منطقة حي الواسطي، وسط كركوك، انفجرت، مستهدفة دورية لشرطة الطوارئ، مما أسفر عن مقتل ثلاثة من عناصرها ومدنيين اثنين صادف مرورهما لحظة التفجير».

 

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات