اجتماع

اتفاق ليبي- مصري على حل أزمة الشاحنات العالقة

عقد جمع من أعيان منطقة امساعد الليبية ولجنة من أعيان منطقة السلوم المصرية اجتماعا لبحث أزمة الأفراد والشاحنات العالقة على الحدود بين الجانبين.

وذكرت وكالة الأنباء الليبية الرسمية أمس أنه تم الاتفاق في هذا اللقاء على دخول السيارات والمواطنين الليبيين العالقين بالجانب المصري، ودخول المصريين الذين يحملون التأشيرة الليبية الصادرة عن السفارة الليبية بمصر.

كما جرى الاتفاق على منح السيارات الكبيرة والشاحنات المصرية التي تحمل البضائع تأشيرة دخول مؤقتة لمدة 72 ساعة من أجل تفريغ حمولتها والعودة.

وأكد أعيان امساعد أن «المصلحة المتبادلة وتحقيق الأمن والاستقرار في البلدين يتطلب ضرورة التقيد بتعليمات الدولة وتحقيق سيادتها وتنفيذ كل ما يرد منها وفق القوانين واللوائح والأعراف المحلية والدولية بهذا الشأن، وخاصة في المناطق الحدودية».

 وكانت الداخلية الليبية أصدرت تعليمات منتصف الشهر الماضي تقضي بفرض تأشيرة دخول على المصريين المقيمين بمحافظة مطروح أسوة بباقي المصريين، وهو ما أدى إلى تعطيل حركة التجارة ومرور الشاحنات بين الجانبين لعدم وجود تأشيرات لدى السائقين ومعظمهم من أبناء مطروح.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات