التماس

المحكمة الإسرائيلية العليا تعلن فقدان جثمان أسير استشهد قبل 33 عاماً

أبلغت المحكمة الإسرائيلية العليا أمس، مركز القدس للمساعدة القانونية وحقوق الإنسان، عن فقدان جثمان الشهيد الفلسطيني أنيس محمود دولة، الذي استشهد في معتقل عسقلان في أغسطس 1980، وتعهدت برد الجثمان في حال العثور عليه لاحقاً.

وأوضح محامي المركز هيثم الخطيب، أن المحكمة العليا قررت شطب الالتماس المقدم من قبل المركز لاسترداد جثمان الشهيد دولة من مقابر الأرقام، وحسب قرار المحكمة «لأنه بعد فترة طويلة جداً على استشهاد الشهيد أنيس دولة أكثر من 30 عاماً، وعلى ضوء نتائج البحث لدى السلطات المختلفة، منها جهاز الأمن العام الإسرائيلي (الشاباك)، وقيادة جيش الاحتلال، والشرطة، وإدارة مصلحة السجون، ومؤسسة التأمين الوطني، فإنه لن تكون هناك فائدة من إصدار أمر من المحكمة لصالح عائلة الشهيد». وأدان مركز القدس قرار المحكمة العليا الإسرائيلية عن استنفاد الجهات الأمنية الإسرائيلية سبل البحث عن جثمان الشهيد، وتعهدها بإرجاع الجثمان حال عثورها عليه مستقبلاً!.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات