انتقاد

محمد السادات: الرئاسة المصرية خدعتنا بالحوار الوطني

أعرب رئيس حزب الإصلاح والتنمية محمد أنور السادات عن صدمته الشديدة من تصريح رئيس اللجنة العليا للانتخابات المستشار سمير أبوالمعاطي في المؤتمر الصحفي الأخير، الذي أكد فيه أن الرئاسة «لم ترسل للجنة العليا للانتخابات توصيات الحوار الوطني المتعلق بضمانات ونزاهة الانتخابات»، معتبرا أن ذلك «خداع وإساءة بالغة للشعب والقوى السياسية التي قدمت ضماناتها وجلست تتحاور مع رئيس الجمهورية».

وأشار السادات إلى أن مؤسسة الرئاسة «لا تزال تمحو ما تبقى من الثقة بينها وبين القوى السياسية من خلال أفعالها غير المبررة والتي تتم دون وعي بالمرة وتتعمد تكرارها في كل الحوارات الوطنية، مما يعطي الحق للقوى السياسية في عدم الاستجابة والحضور للتحاور مع الرئيس محمد مرسي، لأن الحوار بهذا الشكل لا يعتبر إلا تضييعا للوقت».

وأوضح السادات أن ما يحدث من جانب مؤسسة الرئاسة بشأن الحوارات الوطنية التي تعقدها يؤكد للجميع أن هناك بالفعل عدم جدية ومخالفة للوعود، وعدم التزام بالنتائج وبما يتفق عليه وما يتم تقديمه من جانب الحاضرين.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات