فيليب غوردون منسقاً اميركياً لشؤون الشرق الأوسط

عين الرئيس الأميركي باراك أوباما منسقا جديدا لشؤون الشرق الأوسط وشمال افريقيا والخليج، وذلك قبل أسبوعين من زيارته المقبلة إلى الأردن وإسرائيل والأراضي الفلسطينية.

وقال البيت الأبيض أول من أمس، إن أوباما عين خبير السياسة الخارجية في فريق باراك أوباما منذ اربع سنوات فيليب غوردون، موضحا أنه سيتولى مهامه في 11 مارس.

الشخص الأمثل

وقال مستشار الأمن القومي في البيت الأبيض توم دونيلون ان فيليب غوردون «عضو أساسي» في فريق السياسة الخارجية لأوباما و«الشخص الأمثل» لتنسيق السياسة الخارجية للولايات المتحدة.

وأضاف دونيلون أن «عمله مع حلفائنا الأوروبيين وشركائنا كان أساسيا لمساعدتنا في صياغة السياسة ومعالجة القضايا في العالم بما في ذلك ليبيا وسوريا وايران». وتابع أن عمل دونيلون «في مجالات الأمن الدولي والاقتصاد الدولي والشؤون الأوروبية والشرق الأوسط، يجعل منه الشخص الأمثل لتنسيق سياستنا في أوقات التحديات الكبرى هذه والانفتاح في الشرق الأوسط وشمال افريقيا والخليج».

ويأتي تعيين غوردون قبل أسبوعين من الزيارة التي يعتزم أوباما القيام بها إلى الأردن واسرائيل والضفة الغربية في نهاية مارس، وستكون الأولى للرئيس الأميركي إسرائيل منذ انتخابه في نوفمبر 2008.

وعلى الرغم من الحذر الرسمي، فإن تحريك عملية السلام الاسرائيلية الفلسطينية سيكون احد الملفات الأساسية خلال هذه الزيارة.

إعلان عن زيارة

وقال البيت الأبيض عند إعلانه عن الزيارة مطلع فبراير إن الرئيس الأميركي لا يعتزم تقديم مقترحات جديدة لتحريك العملية السلمية بين إسرائيل والسلطة الفلسطينية أثناء زيارته.

وينضم غوردون بذلك الى فريق يضم بونيت تالوار المستشار الخاص للرئيس اوباما ومدير قسم دول الخليج وإيران والعراق. كما يضم بريم كومار المدير المؤقت لقسم الشرق الأوسط وشمال افريقيا.

وشغل غوردون منصب مساعد وزير الخارجية للشؤون الأوروبية والأوروبية الآسيوية منذ مايو 2009.

وتولى مسؤولية السياسة الأميركية في 50 بلداً إضافة إلى حلف شمال الأطلسي والاتحاد الأوروبي ومنظمة الأمن والتعاون في أوروبا، بحسب بيان البيت الأبيض. وقبل ذلك عمل مستشاراً لأوباما للسياسة الخارجية خلال حملته الانتخابية في 2008. كما شغل في الماضي منصب مدير الشؤون الأوروبية في مجلس الأمن القومي في عهد بيل كلينتون الذي تولى رئاسة الولايات المتحدة من 1993 الى

طباعة Email
تعليقات

تعليقات