أزمة

تباين مواقف فياض وعباس من استقالة وزير المالية الفلسطيني

أعلن رئيس الوزراء الفلسطيني د.سلام فياض أمس أمام وزرائه أنه قبل استقالة وزير المالية د.نبيل قسيس، التي قدمها أول من أمس، وتواردت انباء ان الرئيس محمود عباس رفضها.

وأطلع رئيس الوزراء المجلس على كتاب استقالة قسيس، وما تضمنه من أسباب لهذه الاستقالة، معبراً عن جزيل شكره لقسيس على العمل سوياً في هذه الحكومة وسابقاتها، وعلى كل ما أنجزه في مواقع المسؤولية المختلفة التي تولاها، وعلى ما قدمه بتفان وإخلاص من خدمةٍ جليلة لشعبنا.

وقبيل ذلك أكد أمين عام الرئاسة الطيب عبد الرحيم لوكالة «معا» في وقت متأخر السبت، أن الرئيس محمود عباس رفض استقالة وزير المالية د.نبيل قسيس التي كان قد تقدم بها لرئيس الوزراء د.سلام فياض.

وكانت وسائل إعلام فلسطينية أفادت أول من أمس بأن رئيس الوزراء سلام فياض قد قبلَ الاستقالة بعد إلحاح من الأول. وأكدت الناطقة باسم الحكومة الفلسطينية، نور عودة، من جهتها، نبأ الاستقالة، من دون تقديم المزيد من التفاصيل.

وتأتي استقالة قسيس، في ظل الأزمة المالية الخانقة التي تواجهها السلطة الوطنية الفلسطينية، الأمر الذي انعكس على قدرتها في تغطية نفقاتها، بما في ذلك رواتب الموظفين مما أسفر عن سلسلة من الاحتجاجات.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات