نتانياهو يحصل على أسبوعين إضافيين لتشكيل الحكومة

أعطى الرئيس الإسرائيلي شمعون بيريز رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو 14يوماً إضافية لمحاولة تشكيل حكومة جديدة بعد أن فشل في استكمال مهمته خلال مهلة الـ 28 يوماً الأولى، في حين نقلت تقارير إسرائيلية أمس عن مقربين من رئيس الوزراء أن أية حكومة ائتلافية لن يكون أمامها أي خيار سوى الوقف الفوري لأي نشاط استيطاني خارج الكتل الاستيطانية الكبيرة في الضفة، تزامناً مع قرار لنتانياهو منع نشر أي عطاءات لبناء وحدات سكنية جديدة في مستوطنات الضفة والقدس الشرقية قبل انتهاء زيارة الرئيس الأميركي باراك أوباما بعد ثلاثة أسابيع.

ووافق بيريز مساء أول من أمس خلال اجتماعه في تل أبيب مع رئيس وزرائه بنيامين نتانياهو على طلب تمديد المهلة الممنوحة له لتشكيل الحكومة الإسرائيلية الجديدة لفترة إضافية تبلغ أسبوعين.

وقال نتانياهو إنه يحتاج إلى وقت إضافي لأن فترة الأسابيع الأربعة الأصلية التي منحت له كزعيم للحزب الذي حصد أعلى الأصوات في انتخابات الثاني والعشرين من يناير ليست كافية لتشكيل ائتلاف حكومي.

وفيما انتقد نتانياهو خلال مؤتمر صحفي «مقاطعة» بعض الأحزاب كل منها للآخر وهو الأمر الذي أدى بصورة كبيرة إلى تعقيد عملية تشكيل الائتلاف الحكومي، نقلت تقارير إسرائيلية أمس عن مقربين من رئيس الوزراء أن أية حكومة ائتلافية لن يكون أمامها أي خيار سوى الوقف الفوري لأي نشاط استيطاني خارج الكتل الاستيطانية الكبيرة في الضفة الغربية.

إلى ذلك قرر رئيس الوزراء الإسرائيلي منع نشر أي عطاءات لبناء وحدات سكنية جديدة في مستوطنات الضفة الغربية والقدس الشرقية قبل انتهاء زيارة الرئيس الأميركي باراك أوباما بعد ثلاثة أسابيع.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات