رسالة

لوردات بريطانيون يطالبون أوباما بمعالجة ممارسات الاحتلال بحق الفلسطينيين

وجّه ثلاثة من أعضاء مجلس اللوردات البريطاني رسالة إلى الرئيس الأميركي باراك أوباما لمطالبته بالتصدي لما اعتبروه السلوك غير القانوني والقمعي الذي تمارسه إسرائيل ضد الفلسطينيين في الضفة الغربية وقطاع غزة.

وذكرت صحيفة «جويش كرونيكل» الصادرة من لندن أمس، «إن الرسالة وجهها اللورد فيليبس واللورد دايكس، وكلاهما عضو في حزب الديمقراطيين الأحرار الشريك الأصغر في الحكومة الائتلافية البريطانية، والدبلوماسي المتقاعد اللورد رايت». وأضافت أن «اللوردات البريطانيين أكدوا أنهم أقدموا على توجيه الرسالة إلى أوباما بسبب تعهده الشخصي بتحقيق العدالة للفلسطينيين».

وأشارت الصحيفة إلى أن أعضاء مجلس اللوردات البريطاني الثلاثة عرضوا في رسالتهم تقديم المساعدة للرئيس أوباما إذا ما احتاج إلى مشورتهم بشأن الوضع الإسرائيلي ـ الفلسطيني.

وتأتي رسالة اللوردات البريطانيين بعد أسبوع من تصريحات أطلقها النائب المعارض جورج غالاوي أثارت احتجاجات المؤيدين لإسرائيل. حيث قال في محاضرة بجامعة أكسفورد أنه لا يعترف بإسرائيل خلال نقاشه مع طالب يحمل الجنسية الإسرائيلية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات