إصابات في مواجهات دعم الأسرى.. وإحياء الذكرى 8 لمسيرات بلعين

الاحتلال يعتدي على ماراثون مقدسي مضاد

هاجمت شرطة الاحتلال أمس ماراثوناً فلسطينياً في القدس مضاداً للماراثون الإسرائيلي الذي انطلق من أمام مبنى «الكنيست» ليجوب شوارع المدينة بشطريها، في وقت أصيب العشرات من الفلسطينيين بجروح وحالات اختناق جراء مواجهات مع قوات الاحتلال في مسيرات ضد جدار الفصل العنصري ولدعم الأسرى كانت أضخمها في قرية بلعين التي أحيت الذكرى الثامنة لانطلاق مسيراتها، فيما أصيب ثلاثة مزارعين بقصف مدفعي لقوات الاحتلال في غزة.

وقال عضو المجلس الثوري لحركة «فتح» ديمتري دلياني أمس إن «شرطة الاحتلال هاجمت الماراثون الفلسطيني في نقطة انطلاقه بمنطقة الشيخ جراح واحتجزت عدداً من المشاركين فيه في حين نجح عدد كبير آخر بالانطلاق رافعين العلم الفلسطيني تزامناً مع مرور الماراثون الإسرائيلي».

وأضاف إن شرطة الاحتلال «احتجزت المشاركين بالماراثون الفلسطيني وطلبت تعزيزات شرطية لتتمكن من السيطرة عليهم»، مشيراً إلى «أنهم حولوا عملية الاحتجاز إلى اعتصام احتجاجي على الماراثون الإسرائيلي».

يشار إلى أن شرطة الاحتلال أغلقت منذ أول من أمس بعض الشوارع الرئيسة الرابطة بين القدس الشرقية والغربية بواسطة متاريس حديدية في محيط باب العامود وباب الساهرة تحضيراً للماراثون.

بلعين والأسرى

إلى ذلك، شاركت قيادات فلسطينية من مختلف الفصائل، يتقدمهم رئيس الوزراء سلام فياض، في إحياء الذكرى الثامنة لانطلاق الاحتجاجات الشعبية في قرية بلعين بالضفة الغربية ضد جدار الفصل العنصري الذي تقيمه إسرائيل على أطراف القرية.

وبشكل يختلف عن الأعوام السابقة، أقيم احتفال إحياء للذكرى على مقربة من نقطة المواجهات مع جيش الاحتلال الذي أطلق عبوات الغاز المسيل للدموع التي انفجرت بالقرب من المشاركين في الاحتفال ومن بينهم فياض الذي استخدم كمادات طبية لمقاومة تأثير الغاز.

وفي مسيرة المعصرة الأسبوعية جنوب الضفة، أصيب عدد من الفلسطينيين بحالات اختناق بالغاز جراء قمع المسيرة المنددة بالجدار. وأفاد منسق اللجنة الوطنية لمقاومة للجدار والاستيطان حسن بريجية أن جنود الاحتلال اعتدوا على المشاركين بإطلاق قنابل الغاز والصوت ما أدى إلى إصابة عدد منهم بحالات اختناق.

وفي قرية كفر قدوم في محافظة قلقيلية، أصيب شاب فلسطيني واعتقل أربعة بقمع مسيرة مناوئة للاستيطان والمطالبة بفتح المدخل الرئيس للقرية والمغلق منذ أكثر من عشرة أعوام. كما أصيب العشرات بحالات اختناق وجروح عند حاجز بلدة الخضر قرب بيت لحم باشتباكات مع قوات الاحتلال خلال احتجاجات نظمها المتظاهرون تضامناً ودعماً مع الأسرى.

وضع غزة

وفي غزة، قال الناطق باسم وزارة الصحة المقالة أشرف القدرة إن «قوات الاحتلال أطلقت عدة قذائف مدفعية تجاه مجموعة من المزارعين شرق مخيم البريج، وسط قطاع غزة، ما تسبب بإصابة ثلاثة منهم بجروح، خلال عملهم في أراضيهم».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات