موقف

موسى: رفضت تولي رئاسة الوزراء لأن الوقت غير مناسب

كشف الأمين العام السابق لجامعة الدول العربية المرشح المحتمل لانتخابات الرئاسة في مصر عمرو موسى أن رئيس المجلس الأعلى للقوات المسلحة المشير محمد حسين طنطاوي عرض عليه تولي رئاسة الوزارة خلال اجتماع جرى الاسبوع الماضي عقب استقالة عصام شرف، إلا أنه رأى أن «الوقت ليس مناسباً»، في إشارة إلى أنه يفضل التركيز في مسألة ترشحه للرئاسة.

وأكد أن الانتخابات البرلمانية أعادت الثقة لمصر، مؤكداً في مقابلة مع وكالة الأنباء الإسبانية «إفي» تلقت «البيان» نسخة منها، أن الانتخابات البرلمانية التي أجريت مرحلتها الأولى الاثنين والثلاثاء الماضيين «دليل على نجاح الثورة».

واصفاً تلك الانتخابات بـ«الناجحة تماماً» حتى الآن، مشيراً إلى أنه لم يتم تسجيل مخالفات جسيمة خلال المرحلة الأولى التي شملت تسع محافظات. وفي هذا الصدد، دعا المرشح المحتمل للرئاسة المصريين الى المشاركة بكثافة في عملية الاقتراع، التي تتم على ثلاث مراحل، حتى ينتج عنها برلمان «أكثر توازنا وتمثيلا للمصريين إلى أبعد حد ممكن».

من جانب آخر، أشار المرشح المحتمل لانتخابات الرئاسة إلى أنه رغم التحفظات على اداء المجلس العسكري، إلا ان الغالبية العظمى من المصريين «لا يمكنهم قبول ان تؤثر الفوضى في حياتهم». وأضاف: «لا يمكن القول للمجلس هكذا بسهولة سلموا السلطة لمدنيين، من هؤلاء المدنيين الذين سوف يتسلمون السلطة؟.. من أكلف بهذه المهمة؟».

مشدداً على أهمية نقل السلطة الى سلطة مدنية منتخبة بشكل ديمقراطي، سواء كانت حكومة أو رئيساً أو برلماناً، وليس لـ«مدنيين» على عموم القول. ولفت إلى أنه «عندما نتحدث عن ميدان التحرير لا نتحدث عن جماعة أو تيار، وإنما عن تيارات كثيرة لها مطالب مختلفة»، مؤكداً أن هناك مبالغة في الفجوة بين المجلس والشعب.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات