اعتراضاً على نتائج ابنته .. عراقي يحاول الانتحار برشاش أمام "التربية"

قالت مديرية التربية في محافظة كربلاء العراقية، الأربعاء، إن رجلا حاول الانتحار بإطلاق النار على نفسه من سلاح رشاش أمام بوابتها، بسبب اعتراضه على نتائج الامتحانات النهائية لابنته، واحتجاجا على إجراءات وزارة التربية.

ووفقا لقناة الحرة، تمكن حرس البناية من السيطرة على الرجل وأخذ سلاحه قبل أن يؤذي نفسه، ولم يتبين إذا كان قد سلم للشرطة أو أعيد إلى منزله.

وقالت مديرية التربية في محافظة كربلاء إن الرجل راجع ديوان المديرية لتقديم اعتراض على نتائج الامتحانات لابنته الطالبة في الصف السادس الأحيائي (مرحلة دراسية تسبق الدراسة في الجامعات العلمية)، مضيفة أن نتائج تدقيق الدرجات أتت مطابقة للنتائج الأولية المعلنة.

وبحسب البيان فإن الرجل الذي لم يقتنع بنتائج التدقيق طلب الاطلاع على الأوراق الامتحانية بنفسه، لكن طلبه قوبل بالرفض لمخالفته الإجراءات، مما دفعه للمجيء "لمبنى مديرية التربية يوم الاربعاء حاملاً معه كلاشنكوف (بندقية آلية) قبل أن تتم السيطرة عليه من قبل الأجهزة الأمنية".

وتؤهل الدراسة في القسم الأحيائي الطلبة للدراسة بعد التخرج في كليات مثل الطب والتمريض والصيدلة وعلوم الأحياء واختصاصات مشابهة تعتبر وجهة مفضلة للطلبة في العراق.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات