تسمم 30 شخصاً في حمام سباحة روسي بسبب الكلور

أصيب 30 شخصا بالتسمم في حمام سباحة روسي بعد إطلاق كمية كبيرة من الكلور بمقدار 250 مرة في الماء.

ونقل معظم المصابين إلى المستشفى، بمن فيهم 21 تلميذًا، نتيجة الحادث الذي وقع في أستراخان في جنوب البلاد، بحسب ما نشرته صحيفة ديلي ميل البريطانية.

وقالت أناستاسيا كروتوفا، المتحدثة باسم حاكم المنطقة، إن ستة من المصابين في العناية المركزة في حالة  "خطيرة" حيث تم وضعهم على جهاز التنفس الصناعي وذلك لمعانتهم في الصعوبة بالتنفس.

وذكرت تقارير نقلا عن مسؤولين أنه وقع خطأ فادحا من قبل الموظفين المسؤولين عن تنظيف المجمع الرياضي كان وراء التسمم.

وتوضح  لقطات مصورة، عمال يرتدون بدلات واقية تغطي أجسامهم بالكامل وجهاز تنفس في مكان الحادث أثناء استخدامهم لجهاز  لقراءة نسبة الكلور بالمياه.

يظهر مقطع فيديو آخر ملابس السباحين ومناشفهم وممتلكاتهم متناثرة على أرضية غرفة تغيير الملابس.

 ويبين هذا المقطع أيضًا المسؤولين يتفقدون خزانات الكلور في منطقة محظورة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات