تدهنه بالمربى وتجبره على أكل العلف.. تفاصيل مروعة لتعذيب طفل على يد زوجة أبيه

في مشهد مروع وصادم، تخلت سيدة سورية عن إنسانيتها وراحت تسوم ابن زوجها البالغ من العمر 8 سنوات سوء العذاب بالتعاون مع أولادها في ظل غياب زوجها عن المنزل.

وفي التفاصيل أقدمت سيدة سورية تقطن في حي الشماس بمدينة حمص السورية على تعذيب ابن زوجها بوحشية منقطعة النظير، قبل أن يلقى القبض عليها.

وقالت وزارة الداخلية السورية إن قسم شرطة الشماس بحمص تلقى بلاغاً من أحد جيران العائلة يفيد بتعرض طفل للتعذيب والاضطهاد على يد زوجة والده وأولادها وذلك أثناء غياب والد الطفل.

وألقي القبض على الزوجة وأحضرت مع ولديها والطفل الضحية إلى قسم الشرطة، ولدى معاينة الطفل خالد (8 سنوات) تبين أن تعرض للتعذيب بشكل متكرر.

وبالتحقيق مع زوجة الأب، اعترفت بإقدامها على تعذيبه حيث قامت بتعريته من ملابسه ودهن جسمه بمربى المشمش وتعريضه للشمس على سطح البناء بالتعاون مع ولدها، ومن ثم أخذه إلى حديقة المنزل ورمي علف الحيوانات عليه وإجباره على أكلها ورمي الأوساخ والزبالة عليه بحضور ابنتها التي قامت بتصويره.

ولدى تفقد هاتف الابنة عثر على صور تثبت تعرض الطفل للتعذيب.

ولم تذكر الوزارة في منشورها الأسباب التي دفعت زوجة إلى هذا الفعل المشين.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات