الشرطة الأوروبية تنهي "العصر الذهبي" لبيع المخدرات عبر شبكة الانترنيت المظلمة

قد تعد هذه الضربة القوية التي قامت بها الشرطة الأوربية نهاية للعصر الذهبي لبيع المخدرات وترويجها عبر شبكة الانترنيت المظلمة، حيث صادرت قوات الشرطة في عدد من الدول أكثر من 6.5 مليون دولار نقدا وعملات افتراضية، بالإضافة إلى مخدرات وأسلحة، في مداهمات مرتبطة بأنشطة غير قانونية على شبكة الإنترنت المظلمة.

وألقي القبض على 179 شخصا في أوروبا والولايات المتحدة، وتمت مصادرة 500 كيلوغرام من المخدرات و 64 بندقية.، بحسب موقع BBC العربي. واعتبرت الشرطة الأوروبية "يوروبول" أن هذه المداهمات تنهي "العصر الذهبي" لهذه الأسواق السرية.

وقال إدفارداس سيليريس، رئيس مركز الجريمة الإلكترونية في يوروبول: "لم يعد الإنترنت المخفي سريا".

ونفذت المداهمات بتنسيق بين وزارة العدل الأمريكية والشرطة الأوروبية. ويُعتقد أن المتورطين شاركوا في عشرات الآلاف من عمليات بيع البضائع والخدمات غير المشروعة في جميع أنحاء الولايات المتحدة وأوروبا

وكان 119 من المعتقلين في الولايات المتحدة واثنان في كندا و42 في ألمانيا وثمانية في هولندا وأربعة في المملكة المتحدة وثلاثة في النمسا وواحد في السويد.

وقال سيليريس: "يكون تطبيق القانون أكثر فاعلية عند العمل معا، وهذا الإعلان يبعث برسالة قوية إلى المجرمين الذين يبيعون أو يشترون سلعا غير مشروعة في أسواق "الشبكة المظلمة" على الإنترنت: الإنترنت المخفي لم يعد مخفياً ولن يكون نشاطك المجهول مستترا".

وقال كريستوفر راي، مدير مكتب التحقيقات الفيدرالي: "مع الارتفاع الحاد في الوفيات الناجمة عن الجرعات الزائدة من المواد المخدرة خلال جائحة كوفيد -19، ندرك أن إعلان اليوم مهم ويأتي في الوقت المناسب".

وقالت كايسي كلارك، الباحثة في شركة ديجيتال شادوز، المتخصصة في مراقبة "الشبكة المظلمة" على الإنترنت: "هذه ضربة أخرى للجرائم الإلكترونية المنظمة".

طباعة Email
تعليقات

تعليقات