القبض عليه بعد 9 سنوات من جريمته

يقتل أمه لرفضها زواجه من زوجة صديقه

جدد قاضى المعارضات بمحكمة جنح عابدين في مصر، حبس المتهم بقتل والدته منذ 9 سنوات، 15 يومًا على ذمة التحقيقات.

ووفقا لموقع صدى البلد، استمعت جهات التحقيق لأقوال المتهم الذي قال في اعترافاته إنه ارتكب الواقعة قبل تسع سنوات بسبب خلافات بينهما لرفضها زواجه من سيدة كانت تربطه علاقة غير شرعية معه.

وأضاف المتهم في اعترافاته أنه كان على علاقة بزوجة صديقه واتفق معها على أن تترك زوجها للزواج منه، ويوم الواقعة ذهب لإعلام والدته بما ينوي فعله فثارت ورفضت زواجه منها.

وأكد أنه نشبت مشادة كلامية بينهما وثار عليها حتى تعدى عليها بالضرب، وقام بضربها على رأسها ثم خنقها حتى يتأكد من وفاتها ولا يفتضح أمره، ثم أخذ بعض المتعلقات لتبدو واقعة سرقة، وقفلت القضية، وبتضيق أسرته الخناق عليه اعترف بعد 9 سنوات بارتكابه الواقعة وأقر أنه ندم على فعلته.

وتبين من التحقيقات التي تجريها النيابة أن المتهم ارتكب جريمته قبل 9 سنوات، وتم إلقاء القبض عليه أمس من قبل الأجهزة الأمنية بمنطقة عابدين، وتمت إعادة فتح التحقيقات في الواقعة، وأقر المتهم بارتكابها بغرض سرقة المجني عليها.

وكشفت للمناظرة التي أجرتها النيابة أن الجثة لسيدة بها إصابات وجروح قطعية بالجسم، وكدمات بمنطقة الرأس وآثار خنق وزرقان حول الرقبة وفي الوجه، كما تبين من التقرير الأولي ان الوفاة نتيجة اسفكسيا الخنق.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات