حبس متهمين في مصر روَّعا معاقاً بواسطة كلب

أمر النائب العام المصري بحبس متهمين مدة أربعة أيام احتياطياً على ذمة التحقيقات؛ لاتهامهما بتعريض أمن وصحة وحياة معاق للخطر، ونشرهما وإذاعتهما عبر مواقع التواصل الاجتماعي مقطعاً مصوراً له من شأنه الإساءة إليه والتعريض به، وانتهاكهما حرمة حياته الخاصة، وتحريشهما كلباً عليه، ما تسبَّب في أذاه والضرر به.

جاء ذلك في بيان صحفي نشرته الصفحة الرسمية للنيابة العامة المصرية على موقع "فيسبوك"، موضحةً أن وحدة الرصد والتحليل بإدارة البيان بمكتب النائب العام قد رصدت تداولاً واسعاً للمطالبة بالتحقيق في واقعة إذاعة مقطع مصوَّر لشخص يُرهب آخرَ ذا إعاقة بكلب يثُيره عليه ويدفعه إلى عضه، ساخراً منه ومُستغلاً ضعفه وهوانه؛ وبعرض الأمر على النائب العام أمر بالتحقيق العاجل في الواقعة.

وقد أسفرت تحريات الشرطة عن تحديد المجني عليه في المقطع، الذي أمكن بسؤاله هو وشقيقه تحديد مرتكبي الواقعة اللذين جرى على الفور ضبطهما وعرضهما على النيابة العامة لاستجوابهما، إذ أنكرا خلال استجوابهما ما نُسب إليهما من اتهام، مُدعيين أنَّ آخرَيْن ارتكبا الواقعة، بينما كانا قد أقرَّا بارتكابها في محضر ضبطهما، وأكد المجني عليه وشقيقه اتهامهما بها خلال تحقيقات النيابة العامة، وجارٍ استكمال التحقيقات.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات