مستشارة تأمين تختلس مليوناً و129 ألفاً من مقر عملها

وجّهت النيابة العامة في دبي إلى مستشارة تأمين آسيوية تهمة اختلاس مليون و129 ألف درهم من شركة التأمين التي كانت تعمل فيها، عبارة عن قيمة تسويات عقود تأمين على الحياة خاصة بـ43 مستفيداً.

وأوضحت النيابة أن المتهمة تعمل مستشارة في شركة تأمين وطنية مساهمة، وتحديداً في قسم التأمين على الحياة، وأن طبيعة عملها تقتضي إنهاء إجراءات عملاء الشركة بشأن المطالبات المستحقة لهم نظير "العقود"، وكذلك إجراء أي تعديلات يطلبونها، وتحصيل الدفعات التأمينية منهم، وتسليمهم مبالغ التأمين المستحقة لهم بموجب شيكات صادرة من الشركة، أو إيداعها في حساباتهم بعد الحصول على موافقة مسؤولها المباشر.

وبينت النيابة أن المتهمة اختلست 43 شيكاً وجدت في حوزتها بسبب وظيفتها، وتعود إلى 43 مستفيداً تفاصيلهم مذكورة في تقرير الخيرة الحسابي المرفق بملف الدعوى بقيمة إجمالية مليون و129 ألف درهم.

وجاء في تقرير الخبرة أن المتهمة اصطنعت صوراً للشيكات المسلمة إليها من قبل الشركة لإيداعها في حسابات العملاء، وزودت الشركة بصور لتلك الشيكات وبختم يفيد بإيداعها بالحسابات البنكية للعملاء، في حين تبين أنها هي من صرفت قيمتها لمنفعتها.

وبمراجعة البنك المعني في القضية، أوضح للنيابة أن المتهمة صرفت الشيكات نقداً وتسلمت قيمتها، ثم ذيّلت صوراً عنها بختم الشركة بشأن إيداع المبالغ المستحقة فيها بحسابات العملاء المستفيدين، لإخفاء عملية اختلاسها لها، غير أن شكوى من أحد العملاء كشفت الجريمة، إذ أفاد الشاكي بأن لم يتسلم قيمة شيك التأمين على الحياة الخاص به.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات