مصرع 10 بانهيارين أرضيين في نيبال

تسببت أمطار غزيرة هطلت على نيبال في انهيارين أرضيين، اليوم، أسفرا عن مقتل ثمانية عمال في موقع بناء واثنين من أسرة واحدة، ليرتفع إجمالي عدد ضحايا السيول والانهيارات الأرضية إلى 177 منذ أواخر مايو.

وفي أماكن أخرى من جنوب آسيا، جلب موسم الأمطار هذا العام المزيد من البؤس، فأودى بحياة 135 شخصاً على الأقل في بنجلادش منذ أواخر يونيو، في أطول موسم سيول تشهده البلاد منذ أكثر من 20 عاماً في حين قتلت السيول نحو 120 شخصاً وشردت الملايين في ولايتي آسام وبيهار في الهند.

وقال موراري واستي، المسؤول الحكومي في نيبال، لـ"رويترز"، إن العمال كانوا نائمين في مأوى بسقف من الصفيح قرب العاصمة كاتمندو عندما وقع الانهيار الأرضي.

وأضاف: "عمال الإنقاذ حفروا في الطين وأخرجوا ثماني جثث". ونُقل عامل مصاب إلى المستشفى.

ولقيت امرأة وزوجها حتفهما في انهيار أرضي ثانٍ في مكان قريب.

وقال واستي إن هناك 57 شخصاً في عداد المفقودين و111 شخصاً أصيبوا في سيول أو انهيارات أرضية بسبب الأمطار الموسمية التي تهطل بين مايو وسبتمبر.

وقال مسؤولون إن مملكة بوتان على جبال الهيمالايا تضررت كذلك من السيول حيث لقي أربعة جنود حتفهم أثناء محاولة إنقاذ قرويين حاصرتهم السيول.

وزاد الطقس السيئ تعقيد جهود دول المنطقة لاحتواء تفشي فيروس كورونا المستجد، خاصة في بنغلادش التي سجلت 240746 إصابة بالفيروس و3154 وفاة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات