شاب يختطف نفسه ويطالب والده بـ 30 مليون فدية

لم يجد شاب سوري طريقة لأخذ مبلغ كبير من المال من والده سوى أن يفتعل عملية اختطاف وهمية بالتعاون مع صديقه وطلب الفدية من والده.

تفاصيل الحادثة بحسب وزارة الداخلية السورية تعود إلى مدينة حماة، حيث ألقت الشرطة القبض على شاب اختلق حادثة خطفه بالتعاون مع صديقه، بهدف الحصول على فدية بقيمة 30 مليون ليرة من والده.

وذكرت الوزارة أن أحد المواطنين أبلغ الأمن الجنائي بتغيب ابنه، بعد مغادرته منزل صديقه وتلقيه اتصالا هاتفيا من جوال ابنه ليعلمه الخاطف بأن ولده مخطوف، طالبا منه الفدية.

وحققت الشرطة مع الشاب، بعدما تبين لديها أن حادثة الخطف "مفبركة"، حيث أقر أنه اتفق مع شريكه وصديقه على اختلاق الحادثة بهدف الحصول على مبلغ الفدية من والده على أن يعطيه مبلغ مليون ليرة سورية.

وقبضت الشرطة على الصديق، الذي أقر خلال التحقيق أنه أقدم على هذه العملية بسبب "ديونه الكبيرة ومطالبة الدائنين له وعدم تمكنه من تأمين المبالغ المترتبة عليه".

وشهدت المحافظة حادثة مماثلة في فبراير الماضي، حيث لجأ شاب إلى فبركة قصة اختطافه، بالتنسيق مع معارفه، ليبتز والده ويحصل منه على فدية مالية بقيمة 20 ألف دولار.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات