جريمة مروعة..يقتل أباه على الهواء خلال اجتماع عبر زووم

شهدت مقاطعة سوفولك بولاية نيويورك الأمريكية، أمس (الخميس)، جريمة قتل نفذها ابن طعن أباه الذي كان يشارك في اجتماع عبر تطبيق «زووم» الإلكتروني.

وبحسب صحيفة «نيويورك تايمز» الأمريكية، تعرض دوايت باورز (72 عاماً) للطعن من قبل ابنه توماس (32 عاماً)، وذلك خلال مشاركته في اجتماع عبر شبكة الإنترنت حضره 20 شخصاً، وقد اتصلوا بالشرطة عندما وجدوا الأب لم يعد موجوداً في الحوار.

 وقال بعضهم إنهم شاهدوا جزءاً من هجوم الابن عليه، وقد أدلوا بأوصافه للشرطة.

وذكر المحقق من شرطة المقاطعة، كيفين بيرير: «لاحظ المشاركون في الاجتماع أن الأب لم يعد موجوداً، ثم سمعوا صوت أنفاسه»، وتابع: «لقد كان من المريع أن يشهدوا ذلك».

وتابع أن الدافع وراء الجريمة ما زال قيد التحقيق، ولكن لا يوجد ما يشير إلى أنه مرتبط بوباء فيروس «كورونا»، وأضاف أنه لم يتضح بعد عدد الطعنات التي سددها الابن لوالده.

وأعلنت السلطات لاحقاً عن القبض على الابن بعد ساعة من تلقيها البلاغ، حيث لم يكن يعرف المبلغون المكان الذي كان يتحدث منه الأب، وفقا لما نقلته صحيفة الشرق الأوسط.

وأوضحت أن الابن حاول الهروب من رجال الشرطة، وقفز من الطابق الثاني من منزله، وأصيب إثر ذلك وتم نقله للمستشفى، وأكدت أنه متهم بارتكاب جريمة قتل من الدرجة الثانية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات