وافد يدخل الكويت بجواز سفر مزور ليقتل شقيقه

رسم خطة لقتل شقيقه كانت صعبة للغاية، ومع ذلك نفذها بدقة واحتراف ودخل الكويت بجواز سفر مزور عليه إقامة سارية وقتل شقيقه بدافع الشرف.

تفاصيل الحادثة بدأت عندما عثر رجال الأمن على جثة متعفنة لوافد بنغالي بعد ورود بلاغ إليهم يفيد بوجود جثة في منطقة أمغرة بمحافظة الجهراء، مضت على وفاتها فترة زمنية حالت دون التمكن من تحديد هويتها بسبب الانتفاخ وتغيير الملامح.

وبحسب صحيفة "الجريدة" الكويتية فإن رجال الشرطة تمكنوا بعد أسبوع من البحث والتحري لكشف ملابسات الوفاة، من تحديد القاتل وهو شقيق المقتول وقد دخل إلى البلاد قبل أشهر قليلة بجواز سفر مزور بقصد الوصول إلى شقيقه لقتله بداعي الشرف.

ويروي مصدر أمني تفاصيل الحادثة، حيث قال "تمت معرفة هوية صاحب الجثة بعد تكثيف التحريات وجمع المعلومات ليتبين أنه وافد بنغالي يعمل حارسا في مصنع في منطقة أمغرة".

وأوضح المصدر "أن المقتول لم يكن لديه أصحاب يترددون عليه سوى شخص واحد تبين أنه شقيقه ويُقيم في منطقة الفحيحيل، حيث أظهرت عمليات البحث والتحري عنه أنه دخل البلاد بجواز سفر مزور اشتراه قبل أشهر بمبلغ 500 دينار (1600 دولار) وفيه إقامة صالحة لوافد بنغالي مقيم في البلاد".

وأضاف "أنه وبعد الوصول إلى مسكن شقيق المقتول (المتهم) تم العثور على محفظة صاحب الجثة وهاتفه النقال، ليعترف المتهم بقتل شقيقه بعد اكتشافه وجود علاقة غير شرعية بين شقيقه المقتول وزوجته".

وأقر المتهم بقيامه بقتل شقيقه خنقا عقب مواجهته بفعلته وإلقاء جثته في المكان الذي تم العثور عليها فيه، ليتم على إثره إحالته للنيابة العامة بعد تسجيل القضية جريمة قتل محترفة ومخطط لها عابرة للحدود.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات