فاجعة جديدة في مصر ..والد محمد نادي يلحق به عقب وفاته بكورونا

فاجعة جديدة استيقظت عليها عائلة الشاب المصري محمد نادي، الذي استهان بكورونا عبر فيديوهات على مواقع التواصل، وتوفي الثلاثاء الماضي متأثرا بإصابته، حيث أعلن الجمعة عن وفاة والده.

وتوفي والد الشاب محمد نادي متأثرا بإصابته بفيروس كورونا، في مستشفى للعزل بمدينة الباجور، ليلحق بابنه محمد بعد 3 أيام فقط، فيما لا يزال الابن الثاني بهاء يصارع المرض في مستشفى آخر للعزل، بحسب وسائل إعلام مصرية.

وكانت قصة الشاب محمد نادي قد فجعت مصر، وبدأت بفيديو نشره الشاب على صفحته على الفيسبوك يوم 16 مارس الماضي يعبر فيه عن استهانته بفيروس كورونا، ويؤكد لمتابعيه أنها فزاعة أميركية لضرب الصين، وانتهت بإصابته بالفيروس ووفاته بالمرض.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات