ألماني يقتل صبياً عراقياً طعناً بالسكين دون سبب!

أعلنت الشرطة في ولاية سكسونيا السفلى الألمانية اليوم الأربعاء أن فتى في الخامسة عشرة من عمره كان يقود دراجة في شوارع مدينة تسيله شمال غربي البلاد تعرض للطعن حتى الموت في هجوم غير مبرر على ما يبدو.

وكان الصبي يقود الدراجة بالقرب من محطة سكة حديد تسيله مساء أمس الثلاثاء، عندما هاجمه رجل /29 عاما/. ووصفت الشرطة الاعتداء بأنه "عملية طعن". وتوفي الصبي، وهو عراقي مقيم في تسيله، في وقت لاحق في المستشفى.

وتمكن مارة من السيطرة على المشتبه به، واعتقلته الشرطة بتهمة الاشتباه في القتل، ومن المقرر أن يمثل أمام قاضي التحقيقات في وقت لاحق اليوم الأربعاء.

وبحسب متحدثة باسم الشرطة، أفاد شهود عيان بأن المعتدي، الذي تم تعريفه فقط بأنه مواطن ألماني، كان يقف عند مدخل أحد المباني قبل الهجوم الذي وقع دون سابق إنذار.

وقالت المتحدثة إن المشتبه به بدا مرتبكا عند القبض عليه.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات