وفاة متسولة عجوز بحوزتها ثروة بـ 7 ملايين يورو

عثرت الشرطة الفرنسية، على «متسولة» مسنة، متوفاة في منزلها بحي «شابل» بالعاصمة باريس، وبحوزتها 7 ملايين 220 ألف يورو، حصيلة عملها في التسول لسنوات، أخطرت النيابة، التي باشرت التحقيق، وأمرت بالتحفظ على الأموال، ونقل الجثة إلى المستشفي المركزي للتشريح، وبيان سبب الوفاة.

كانت شرطة نجدة باريس، قد تلقت بلاغاً، من سكان حي شابل – شرق العاصمة باريس- بانبعاث رائحة كريهة من شقة كائنة بالحي، تقطنها عجوز فرنسية، بانتقال فريق النجدة واقتحام الشقة، تم العثور على جثة السيدة، إيلودي.ف، 66 عاماً، ملقاة «على ظهرها» وسط الصالة الرئيسة بالشقة قرب باب الشقة، ولا تبدو عليها أثار عنف ظاهري أو آثار اختناق، وتبدو الوفاة من حيث المعاينة الظاهرية طبيعية، وبتفتيش الشقة من طرف الشرطة، وبحضور النيابة، عثر على مبلغ 7 ملايين و220 ألف يورو، موضوعة في حقائب وداخل خزانة كبيرة في الشقة، وبالبحث والتحري وسؤال الجيران، توصل فريق البحث إلى أن السيدة المتوفاة، كانت تعمل في التسول منذ عقود، وأنها كانت تستعطف الجيران وسكان الحي، بزعم «ضيق الحال».

أمرت النيابة العامة بنقل جثة العجوز إلى المستشفى المركزي للتشريح، والوقوف على سبب الوفاة، كما أمرت بمصادرة الأموال والتحفظ عليها، وغلق الشقة غلقاً إدارياً، لحين الانتهاء من التحقيقات، والتصريح بدفن الجثة، بعد ورود التقرير الطبي النهائي عن سبب الوفاة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات