15 عاماً سجناً لشقيق وزير مصري أسبق بجريمة تهريب آثار

صورة تعبيرية

قضت محكمة مصرية بمعاقبة شقيق بطرس غالي وزير المالية المصري الأسبق وآخرين بالسجن 15 سنة بتهمة تهريب الآثار إلى أوروبا.

وقررت محكمة جنايات القاهرة المنعقدة بعابدين اليوم السبت تغريم المتهمين خمسة ملايين جنيه (الدولار يساوي حوالي 15.65 جنيه).

وكانت محكمة جنايات القاهرة قد قضت 21  يناير الماضي بمعاقبة القنصل الفخري السابق لدولة إيطاليا لاديسلاف أوتكر سكاكال، بالسجن غيابيا 15 سنة في نفس القضية.

وكانت النيابة العامة تلقت إخطارا بوجود آثار يشتبه بأنها مصرية تم ضبطها بمدينة ساليرنو الإيطالية، فأصدر النائب العام قرارا بفتح تحقيقات موسعة في هذا الأمر، وكلف وزارة الآثار بإيفاد أحد خبراء الآثار المصريين لفحصها، وبيان ما إذا كانت تنتمى إلى الحضارة المصرية.

وتبين أن الآثار المضبوطة عبارة عن 195 قطعة أثرية صغيرة الحجم، بالإضافة إلى عدد 21585 قطعة من العملات المعدنية، تنتمى جميعها إلى الحضارة المصرية.

وأحالت النيابة العامة المتهمين إلى محكمة الجنايات، مع سرعة ضبط وإحضار "أوتكر سكاكال" القنصل الفخري السابق لدولة إيطاليا بالأقصر الهارب، وإدراجه على النشرة الدولية الحمراء، وقوائم ترقب الوصول لاتهامهم بقضية تهريب الآثار المصرية لأوروبا.

كلمات دالة:
  • محكمة مصرية،
  • بطرس غالي ،
  • يوسف بطرس غالي ،
  • تهريب الآثار
طباعة Email
تعليقات

تعليقات