اعتقال منتج سوري بعد مرسوم للأسد

ألقت داخلية النظام السوري، القبض على نايف الأحمر، مدير شركة للإنتاج الفني والدرامي.

وكان سبب اعتقال داخلية النظام للأحمر ، هو دفعه لأجور الفنانين، بالدولار الأمريكي، وليس بالليرة السورية، بعد صدور مرسوم للأسد، يجرم التعامل بغير الليرة. 

وصادرت داخلية النظام، مبلغا من خزانة الشركة، مقداره 91 ألف دولار أمريكي، وأكثر من 11 مليون ليرة سورية، قائلة إن المقبوض عليه "اعترف" بتعامله بغير الليرة السورية، كأجور للعاملين لديه لصالح الشركة والممثلين والقائمين على إنتاج المسلسلات والأفلام السينمائية.

وأصدرت شركة الإنتاج التي تم إغلاقها واعتقال مديرها، بياناً ترد فيه على الأسباب التي ساقتها داخلية النظام، وقالت إن غالبية الفنانين يتعاملون بالدولار، وإن وجود الدولار الأميركي في مكاتبها، طبيعي، كونها العملة التي يتعامل بها غالبية الفنانين العرب والسوريين.

 وأشارت الشركة إلى أن جميع التعاقدات التي سبق وأبرمتها، كانت سابقة على زمن صدور مرسوم الأسد الذي جرم فيه التعامل بغير الليرة السورية.

 

وكان الأسد قد أصدر مرسوما، في الشهر الجاري، حمل الرقم (3) يعاقب فيه المتعامل بغير الليرة، بعقوبة الأشغال المؤقتة والحبس لمدة لا تقل عن 7 سنوات.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات