حملة مداهمات للقبض على ابن شقيق رئيس الوزراء الباكستاني

تبحث الشرطة الباكستانية عن ابن شقيق رئيس الوزراء الباكستاني عمران خان لمشاركته الأربعاء الفائت في اقتحام محامين مستشفى في لاهور (شرق)، في هجوم تسبب في وفاة ثلاثة أشخاص كما ذكر مسؤولون.

وأعلن وزير الاعلام في ولاية البنجاب وعاصمتها لاهور، فياز الحسن شوهان أن "خمس عمليات مداهمة تقريبا نفذت في منزله ومزرعته وأماكن أخرى".

وأضاف خلال مؤتمر صحافي "سيتم توقيفه بأي ثمن. لا أحد فوق القانون".

وأكد مسؤول كبير في الشرطة لفرانس برس أن مداهمة نفذت السبت في الساعة 4 فجرا (الجمعة 23,00 ت غ) في منزل حسن نيازي ابن شقيق عمران خان الذي كان غائبا.

وهاجم أكثر من 200 محام الأربعاء معهد أمراض القلب في البنجاب وتعرضوا بالضرب للعاملين فيه وألحقوا أضرارا بعشرات السيارات.

وتوفي ما لا يقل عن ثلاثة مرضى لعدم تمكن الأطباء من معالجتهم في الوقت المناسب لانشغالهم بالتصدي للهجوم كما قالت وزيرة الصحة في البنجاب.

واستاء المحامون من أطباء المعهد بعد نشر أحدهم فيديو ساخر عنهم على مواقع التواصل الاجتماعي.

كلمات دالة:
  • رئيس الوزراء الباكستاني ،
  • ابن شقيق رئيس الوزراء الباكستاني ،
  • عمران خان،
  • لاهور ،
  • اقتحام محامين مستشفى
طباعة Email
تعليقات

تعليقات