تشيلي تؤكد العثور على حطام الطائرة المفقودة

أكدت تشيلي الخميس أن الحطام الذي عثرت عليه سفن البحث في عرض البحر هو للطائرة العسكرية التي فقدت وعلى متنها 38 شخصا، معتبرة أن احتمالات العثور على أحياء "مستحيلة عمليا".

وقال قائد سلاح الجو أرتورو ميرينو في مؤتمر صحافي في مرفأ بونتا أريناس جنوب تشيلي إن "حالة حطام الطائرة الذي عثر عليه يجعل من المستحيل عمليا أن يكون هناك أحياء من هذا الحادث الجوي".

والاربعاء عثر على بقايا بشرية وحطام في عرض البحر في موقع تحطم الطائرة، من طراز هيركوليز سي-130. وتم تحديد مكان الحطام على بعد ثلاثين كلم من اخر موقع معروف للطائرة.

واقلعت الطائرة الاثنين من قاعدة شابونكو في بونتا اريناس في الساعة 16,55 (19,55 ت غ) متجهة الى قاعدة ادواردو فري في القطب الجنوبي. وفقد الاتصال بها في الساعة 18,13 (21,13 ت غ) بحسب سلاح الجو التشيلي.

وكانت تحلق فوق معبر درايك الذي يفصل القارة الاميركية عن القطب الجنوبي ويخشاه البحارة عادة بسبب الظروف المناخية السيئة التي تسوده.

واعلنت الطائرة "منكوبة" بعد سبع ساعات من الحادث، وفق سلاح الجو، لافتا الى ان لديها مخزونا كافيا من الوقود للتحليق حتى الساعة 00,40 (3,40 ت غ).

ومذاك، شاركت 15 طائرة وخمسة زوارق في عمليات البحث. واضافة الى تشيلي، ارسلت الارجنتين والاوروغواي والبرازيل والولايات المتحدة فرقا جويا وبحرية للمساعدة.

وكانت الطائرة تقل 38 شخصا هم 17 من أفراد طاقمها و21 راكبا. وبينهم 15 عسكريا من سلاح الجو وثلاثة من سلاح البر واثنان يعملان في شركة بناء خاصة اضافة الى موظف جامعي.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات