وفاة 58 مهاجراً غرقاً قبالة ساحل موريتانيا

قالت وزارة الداخلية الموريتانية ووكالة الهجرة التابعة للأمم المتحدة إن 58 شخصا على الأقل لاقوا حتفهم بعد غرق سفينة من جامبيا تقل نحو 150 مهاجرا قبالة ساحل موريتانيا أمس الأربعاء.

ونقلت المنظمة الدولية للهجرة عن ناجين قولهم إن وقود السفينة، التي بدأت رحلتها قبل أسبوع في طريقها إلى جزر الكناري الإسبانية، نفد وغرقت قبالة ساحل قريب من مدينة نواذيبو الموريتانية.

وكان الممر البحري المحفوف بالمخاطر من غرب أفريقيا إلى جزر الكناري ذات يوم طريقا رئيسيا للمهاجرين الساعين للحصول على فرص عمل وحياة أفضل في أوروبا. ويعد الحادث واحدا من أكثر الحوادث المأساوية منذ أن ندرت المحاولات عندما كثفت إسبانيا الدوريات في منتصف العقد الأول من الألفية الثانية.

وقالت المنظمة الدولية للهجرة في بيان "تأكدت وفاة 58 شخصا على الأقل بعد غرق سفينة تقل مهاجرين لدى اقترابها من ساحل موريتانيا اليوم. سبح 83 آخرون للشاطئ وتجري مساعدتهم".

وأكدت وزارة الداخلية الموريتانية وقوع الحادث وقالت إن ركاب السفينة كان بينهم فتيات.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات