إجلاء 100 ألف شخص في الفلبين بسبب إعصار "كاموري"

طلب فرنسيس بشارة، حاكم إقليم "ألباي" بوسط الفلبين، والذي يشغل أيضا منصب رئيس "المجلس الإقليمي للحد من مخاطر الكوارث وإدارتها"، من مجالس مكافحة الكوارث المحلية الـ 18، اليوم الأحد اتخاذ الإجراءات اللازمة لإجلاء 100 ألف شخص يعيشون في مناطق معرضة للخطر في أنحاء الاقليم.

وأفادت وكالة الأنباء الفلبينية بأن إجراءات الإجلاء الإلزامي للسكان، بدأت الساعة الواحدة بعد ظهر اليوم، بالتوقيت المحلي، ومن المقرر أن تستمر على مدار 24 ساعة.

وجاء قرار اتخاذ إجراءات الإجلاء، تحسبا لهطول أمطار غزيرة بسبب إعصار "كاموري" (المعروف محليا باسم تيسوي)، والذي من المتوقع أن يصل إلى منطقة "بيكول" غدا الاثنين، بحسب ما نقلته وكالة الانباء الفلبينية عن المجلس الإقليمي.

وفي إطار متصل، قالت قوات خفر السواحل الفلبينية اليوم الأحد، إن هناك 2156 راكبا، على الأقل، تقطعت بهم السبل في الموانئ الرئيسية بأنحاء منطقة "بيكول"، بسبب الإعصار.

وقال مسؤول في خفر السواحل، إنه تم تعليق العمليات البحرية في الموانئ الصغيرة والكبيرة، بعدما حذر مكتب الأرصاد الجوية من احتمال هبوب عاصفة، في ستة أقاليم في بيكول.

كلمات دالة:
  • د ب أ،
  • الفلبين ،
  • إعصار ،
  • إعصار مدمر،
  • إعصار كاموري
طباعة Email
تعليقات

تعليقات