ارتفاع عدد القتلى في أقوى زلزال تشهده ألبانيا

ارتفع عدد القتلى في سلسلة الزلازل المتتالية التي هزت منطقة ذات كثافة سكانية عالية في ساحل ألبانيا أمس الثلاثاء، إلى 20 شخصاً على الأقل، فيما أصيب أكثر من 600 آخرين، حسبما أفادت قناة "تي.في.كلان" نقلا عن وزارة الدفاع.

وهناك مخاوف من أنه مازال هناك الكثير من الأشخاص تحت الأنقاض في أعقاب الزلزال الذي بلغت قوته 4ر6 درجات بمقياس ريختر وقع قبيل الرابعة صباحا (0300 بتوقيت جرينتش) الثلاثاء، وكان الأكثر قوة في ألبانيا خلال ثلاثة عقود من الزمن.

وشعر الناس بالأرض تهتز تحت أقدامهم حتى شمال غرب اليونان وجنوب صربيا وفي أجزاء من جنوب إيطاليا.

ونشرت قوات الشرطة 1900 ضابط للمشاركة في البحث عن مفقودين.

وتم تأكيد مقتل 12 شخصا في مدينة دوريس الساحلية حيث انهارت العديد من الأبنية، ومن بينها ناطحة سحاب مكونة من 18 طابقًا وفندقان.

وتم انتشال خمس جثث حتى الآن في بلدة ثومانا الصغيرة، التي تقع إلى الشمال مباشرة من دوريس. ولقي شخص واحد حتفه في مدينة كوربين بعد أن قفز من شرفة منزل مرتفع وهو في حالة هلع.

وأفادت قناة كلان بأن فرق الإنقاذ انتشلت 43 ناجيا من تحت الأنقاض في المنطقة، بعضهم من الأطفال. وتم الإبلاغ عن وقوع إصابات في منطقة شكودرا بالقرب من الحدود مع الجبل الأسود.

وكتب رئيس الوزراء الألباني إيدي راما على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" في وقت سابق أن "الزلزال القوي الذي وقع تسبب في تداعيات خطيرة، وللأسف تكبدنا خسائر في الأرواح".

كما كتب راما: "تم تشغيل جميع أجهزة الدولة من اللحظات المبكرة للغاية عقب الزلزال ... نعمل بشكل مكثف لإنقاذ حياة كل شخص في دوريس وتومان".

 

 

 

 

كلمات دالة:
  • ألبانيا،
  • زلزال قوي،
  • زلزال مدمر،
  • سلسلة الزلازل
طباعة Email
تعليقات

تعليقات