يقتل زوجته ويخفي جثتها بخلطة إسمنتية في برميل

أقدم مواطن أردني أمس الأربعاء، على ارتكاب جريمة قتل مروعة بحق زوجته، ثم تقدم للشرطة ببلاغ عن اختفائها، حتى وصل الأمن لتفاصيل الحدث ومسؤوليته عن الجريمة.

وتمكنت السلطات الأمنية من فك لغز تغيب سيدة عن منزلها عدة أيام، حيث أوصلتها التحريات إلى قيام زوجها بقتلها وإخفائها داخل "برميل".

وفي التفاصيل، ذكرت المديرية العامة للأمن العام في الأردن بأن "كوادر البحث الجنائي كشفت ملابسات تغيب سيدة عن منزلها، وذلك بعد أن ألقي القبض على زوجها الذي اعترف بقتلها وإخفاء جثتها داخل برميل وغمره بالإسمنت".

ونقل موقع "هلا أخبار" المحلي عن الناطق الإعلامي باسم مديرية الأمن العام قوله: إنه "وبتاريخ 2019/7/28 قام أحد الأشخاص بمراجعة مركز أمن القويسمة (شرق العاصمة عمّان) والتعميم بتغيب زوجته عن المنزل، حيث جرى التعميم عليها من قبل المركز الأمني وباشر فريق من شعبة بحث جنائي العاصمة التحقيق والبحث عنها".

وأوضح الناطق الإعلامي بأنه "ومن خلال التحقيقات وجمع المعلومات حول ظروف اختفاء تلك السيدة، وقع الاشتباه بضلوع الزوج بحادثة الاختفاء حيث ألقي القبض عليه، وبالتحقيق معه اعترف بقيامه بقتلها خنقًا بيديه، إثر خلاف حصل بينهما داخل المنزل".

كما اعترف الجاني بأنه "قام بعد ذلك بوضع جثتها داخل برميل بلاستيكي، وغمره بخلطة إسمنتية ونقل البرميل إلى المدينة الصناعية في منطقة القويسمة".

ووفق التصريح الرسمي، فإنه "جرى إبلاغ المدعي العام والطبيب الشرعي والتوجه لمكان وجود الجثة، حيث تم بدلالة المشتبه به العثور على البرميل وإخراج الجثة والكشف عليها، وتم تحويلها للطب الشرعي وجرى تحويل المشتبه به لمدعي عام محكمة الجنايات الكبرى والذي قرر توقيفه 15 يومًا في أحد مراكز الإصلاح والتأهيل عن تهمة القتل العمد".

طباعة Email
تعليقات

تعليقات