13 قتيلاً إثر فرار سجناء من سجن في الكونغو الديمقراطية

قتل 13 شخصاً وأصيب ثمانية آخرون بجروح إثر فرار سجناء من سجن في منطقة كاسايى بوسط جمهورية الكونغو الديمقراطية، بحسب ما أعلن رئيس السجن السبت.

واندلعت اضطرابات الجمعة في سجن في تشيكابا إثر موت سجين هو مقاتل سابق في ميلشيا ورفض موظفي السجن تسليم جثته لأصدقائه لدفنه.

وقال رئيس السجن ماساكا نانساكا للصحافيين "قتل تسعة سجناء عندما حاولت قوات الأمن اعتقالهم مجدّداً"، مضيفاً أنّ أربعة قتلى آخرين سقطوا في المواجهات بين الطرفين هم شرطيان ومقاتلان سابقان في الميلشيا.

وتابع "أصيب ثمانية آخرون بالرصاص وتم نقلهم إلى المستشفى".

وقال نانساكا إنّ حوالي 60 شخصاً تمكّنوا من الفرار، مضيفاً أنّ المنشأة كانت تحتجز 272 سجيناً مدنياً و98 سجيناً عسكريا قبل محاولة الفرار من السجن. وأوقفت الشرطة 16 من الهاربين.

وتقدّر السلطات أنّ حوالي 1700 من مقاتلي الميلشيا كانوا ينشطون في منطقة كاسايي لكن هناك استسلام جماعي لعناصرها منذ تسلم الرئيس فيليكس تشيسيكيدي السلطة الشهر الفائت.

وفي يناير الفائت، قُتل خمس سجناء أثناء عملية فرار من سجن في ناحية أخرى من كاسايي.

كلمات دالة:
  • ماساكا نانساكا،
  • كاسايى،
  • سجن ،
  • الكونغو الديمقراطية
طباعة Email
تعليقات

تعليقات