مقتل رئيس أركان سابق للجيش النيجيري بالرصاص

قتل رجال مسلحون رئيس أركان سابق لسلاح الجو في سيارته، كما اعلنت السلطات النيجيرية مساء الثلاثاء، في إطار من التسيب الأمني المتزايد في نيجيريا.

وقال أبيكونلي دارامولا، المتحدث باسم سلاح الجو، في بيان صدر ليل الثلاثاء الأربعاء، "بقلب يملؤه الحزن أعلن بأسف الوفاة المؤسفة لرئيس أركاننا السابق لسلاح الجو، ماريشال الجو الأول اليكس سابوندو باديه".

وأضاف البيان أن الجنرال باديه (61 عاما) "قد توفي متأثرا بجروحه الناجمة عن اصابته بالرصاص". وأوضح أن "سيارته قد تعرضت للهجوم لدى عودته من مزرعته، على طول الطريق بين أبوجا وكيفي".

ولم تتوفر اي توضيحات تتعلق بمنفذي الهجوم او دوافعهم.

وكان الماريشال باديه الذي خدم نيجيريا في عهد رئيس الدولة السابق غودلاك جوناتان، أنهى خدمته في 2015، لدى وصول الجنرال السابق محمد بخاري الى الحكم.

وقد وُجهت اليه تهمة الفساد واختلاس أموال عندما كان قائدا للجيش، في خضم النزاع مع جماعة بوكو حرام، وكان ينتظر محاكمته مع آخرين كثيرين من اعضاء الحكومة السابقة.

ويتدهور الوضع الأمني في أكبر بلد من حيث عدد السكان في افريقيا (180 مليون نسمة) قبل أشهر من الانتخابات الرئاسية المقررة في فبراير 2019.

ويتعرض الرئيس بخاري المرشح لولاية جديدة لانتقادات حادة لأنه لم يهتم بالنزاعات الكثيرة التي تتفاقم في كل أنحاء البلاد.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات