نشوب حريق في طائرة روسية على متنها 215 راكباً

 ذكرت السلطات الإيطالية اليوم الأربعاء أن طائرة روسية، كانت تحمل أكثر من 200 راكب إلى مدينة سوتشي الساحلية في جنوب البلاد اضطرت للهبوط الاضطراري، بعد وقت قصير من إقلاعها، بسبب اشتعال حريق في محركها.

وجاء في بيان من سلطات الطيران أن الطائرة ذات المحرك المزدوج، طراز (تي يو -204)، التي تشغلها شركة "ريد وينجز" للطيران هبطت في مدينة أوفا وسط روسيا، وسرعان ما تم إخلاؤها دون وقوع إصابات.

وقالت هيئة النقل الجوي في البيان "إن ضابط المراقبة الجوية أبلغ الطاقم من الأرض بأن المحرك الأيسر، يمكن رؤيته وهو يحترق".

وتابع البيان أن نظام الطائرة لتحديد نشوب حرائق وإخمادها بشكل تلقائي لم يعمل.

ويجري الآن تحقيق في هذا الصدد.

وأضاف البيان أنه كان على متن الطائرة 215 راكباً وطاقماً مكوناً من سبعة أفراد.

وأظهر مقطع فيديو للحادث نشر على شبكة التواصل الاجتماعي "انستغرام" ألسنة من اللهب تنبعث من المحرك المحترق، بينما كانت الطائرة تحلق في السماء ليلا.

تعليقات

تعليقات