بالفيديو ..آخر محادثة مع سارق الطائرة قبل التحطم

لا تزال تداعيات سرقة موظف بشركة طيران أميركية، طائرة ركاب خالية من مطار بمدينة سياتل، الجمعة، تتوالى، خاصة بعد تحطمها في جزيرة مجاورة، الأمر الذي أثار ذعرا أمنيا، استدعى متابعتها من مقاتلتين أميركيتين.

وقالت إدارة الشرطة، عبر تويتر، إنه لا يوجد ما يشير إلى أن الواقعة عمل إرهابي، ليوضح المطار أن الموظف (29 عاما) كان يرغب في الانتحار، ويبدو أنه تصرف من تلقاء نفسه، ولقي حتفه على الأرجح عند تحطم الطائرة بينما لم يكشف عن هويته.

ونشر السبت مقطع صوتي للمحادثة التي دارت بين الموظف السارق ويدعى ريتش، والمسؤولون بمركز التحكم في الحركة الجوية حتى ما قبل التحطم بلحظات.

وذكرت قناة "كيه.آي.آر.أو7" التلفزيونية أن المقاتلتين اللتين لاحقتا الطائرة، وهما من طراز إف-15، لم تشاركا في إسقاطها.

وبثت وسائل إعلام محلية مقطع فيديو لحريق في موقع تحطم الطائرة على جزيرة كيترون في بيوجيت ساوند.

وقالت شركة "ألاسكا إير" على موقعها الإلكتروني إن الطائرة، وهي من طراز "بومبادير كيو400" وتعمل بمحرك توربيني، مصممة للرحلات القصيرة ويمكنها أن تقل 76 راكبا.

تعليقات

تعليقات