ينجو من الموت بعد لدغة رأس أفعى مبتورة - البيان

ينجو من الموت بعد لدغة رأس أفعى مبتورة

نجا أميركي من موت محقق بعدما لدغته رأس مبتورة لأفعى مجلجلة في ولاية تكساس، وقد عولج بـ 26 مضادا للسموم.

وقالت جينفر ساتكليف، لتلفزيون "كيه أي أي أي" المحلي إن زوجها كان يعمل في الحديقة عندما رأى الأفعى المجلجلة وطولها أربعة أقدام (1.25 متر) فقطع رأسها وبقاياها للتخلص منها لكن رأسها لدغه.

وقالت ساتكليف لـ "كيه أي أي أي" إن زوجها بدأ على الفور في الشعور بنوبة حادة.

ونقل الزوج بالطائرة من منزله القريب من بلدة كوربس كريستي إلى المستشفى، حيث عولج بعقار "كروفاب" المضاد للسموم وفقا لبي بي سي بالعربية.

وبعد مرور أكثر من أسبوع بعد الحادثة، أشارت التقارير الطبية إلى أن حالته مستقرة مع وجود بعض الضعف في وظائف الكلى.

وحذرت ليزلي بوير، طبيبة السموم في معهد فايبر التابع لجامعة أريزونا، من محاولة قتل الثعابين، ولا سيما عبر تقطيعها.

وقالت لموقع "غيزمودو" الإخباري إن هذا أمر قاس بالنسبة للحيوان وعندما يلدغك جزء صغير سام منه يصعب التخلص من آثاره.

ومن الممكن أن تظل الأفعى قادرة على اللدغ حتى بعد ساعات من موتها.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات