وثيقة تثبت تحريض قطر لسفاراتها في الخارج على مهاجمة الإمارات والسعودية

حصلت سكاي نيوز عربية على نسخة من الرسالة الموجهة من وزارة الخارجية القطرية التي تتضمن تعليمات للسفارات والقنصليات القطرية في الخارج للدفاع عن نفسها واتهام السعودية والإمارات بشن حملة عليها وإلصاق تهمة تمويل الإرهاب بها، والتحذير من تداعيات التصعيد على استقرار وأمن منطقة الخليج.

وتكرر المذكرة، التي اطلعت عليها "سكاي نيوز عربية"، الرواية القطرية للأزمة الحالية مع جيرانها وتدافع عن نفسها في مواجهة ما هو موثق دولياً وأميركياً عن دعم الإرهاب من قطر.

وتؤكد أنها لم تبلغ بأي خلاف في قمة جدة السعودية القطرية قبل أيام من زيارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب للرياض، ولا في اجتماعات دول مجلس التعاون خلال القمم الأميركية العربية والاسلامية.

هذا على عكس ما لاحظه كل من حضروا قمم الرياض من شبه عزلة الجانب القطري، حتى من ملاحظة الصور الحية لتجمع الوفود الخليجية والعربية الإسلامية.

 

كما أن تصريحات المسؤولين الأميركيين بشأن حاجة قطر للتعاون في مكافحة الإرهاب تعكس الجو الذي ربما خيم على لقاء أمير قطر بالرئيس الأميركي في الرياض.

وكان وزير الخارجية القطري قد أجرى اتصالات هاتفية عدة في اليومين الأخيرين مع نظرائه في دول أوروبية، لم تشر الأنباء إلى مضمونها.

لكن يبدو أن كل ذلك يأتي في ذات السياق الذي تضمنته مذكرة الخارجية للسفارات القطرية.

وأعدت سكاي نيوز  تقريراً خاصاً يسلط الضوء على أنشطة قطر في تمويل أكثر من تنظيم إرهابي على مستوى المنطقة والعالم استناداً على أدلة وشواهد، خاصة تنظيم القاعدة والجماعات الموالية له في اليمن وليبيا وسوريا بعدما حصلت على نسخة من الرسالة الموجهة من وزارة الخارجية القطرية التي تتضمن التعليمات للسفارات والقنصليات القطرية في الخارج .

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات